زائـــري رقم

HTML Counter زائـــري رقم

الأربعاء، 14 سبتمبر 2016

❥ ⁓ ⁔⁕ كسرة قلب ⁓ ⁔⁕❥

لما تخترق القلب حسرةً لا تنفك ولا تزولُ
وكأن آلام الكون قد تجمعت في القلب تقيد ناراً تشتعلُ
أتمكن اليأس أخيراً من جنباتك 
ءأصبحت هشاً من بعد قوة؟!!
وغرقت بدمائك وبعظيم جراحك
أمازلت تنزف وتتنفس ألم أوجاعك
يا قلب أناديك فما زال هناك أملُ
ألا تسمعني فأنا هنا بجانبك
أما تفيدك لمساتي
ولا عذب كلماتي
ولا رقة توسلاتي

كم مرةٍ علي أن أجاريك
دع كل أمرٍ يحزنُ
وألحق بي حيث أكونُ
بكائك الدامي
وصراخك العاتي
ونبضاتك المرهقة
خيباتك المستمرة
وشهقاتك المبعثرة

أنا هنا
ألا تراني
لست بحالك جاهلة
ولن أتخلى عنك
مهما الكل تخلى
ألا تفق من تخبطك
وتسمع كلماتي
أيَّا نبضاً حانياً معك معك
دق فبهمسك اسمعك
ولرهافة حسك أفهمك
فلخاطرك يهون الألمُ
ولدمعك ينكسر الحالُ
فأنا سأضمد مهما كثر الرماةُ
وسأحيطك بالحنان كي تنسى
ولشكواك دوماً سأستمعُ
مالك تعرض
وعن الكلام تصدُ
أمازلت برغم الجرح تعتدُ
قف ءأدرت وجهك
مددت يداً حانيةً
فلا تردها خائبةً
فما بي يكفي
أتزيد همي
يا قلبُ أشفق
وأرع للحالِ
فلست وحدك من تعاني
لا تأنف
ولا تستكبر
قدمتُ عرضاً للوفاء
فلا ترده
وعهداً فلا تقطعه
كفاك تصطبغ بالغرور برغم وجعك
أنا من سيلون حياتك
ويبدل سوادك 
ألا تجيبني
فأنا من يتحرق لجوابك
ومن يشقى لحالك
ومن يزعجه أنَّاتك
ألا تكون طوع أمري
وتسلم لرغباتي
ولا تخرج عن طوعي
وتنفذ طلباتي
أتعرف كم أحبك
وكم أقدر قربك
وكم أعشق نبضك
أتعود
أتعطيني عهداً
ولا تنقض وعداً
ءأجبرك 
ءأقسرك
ءأقسو
ءأزجر
أتريد وجهاً غاضبا
وصراخاً نافذا
سأمنحك الوقت
أياك أن تتأخرُ
وألا قد حكمت على نفسك أن تجلدُ
أتريد أن تجلدُ؟!!


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق